مشاركة الهيئة العامة للمساحة في معرض الرياض الدولي للكتاب (2019)
١٣ رجب ١٤٤٠
تشارك الهيئة العامة للمساحة في معرض الرياض الدولي للكتاب (٢٠١٩) بجناح خاص يُعرف زوار المعرض بمنتجاتها الورقية والرقمية في مجال المساحة والمعلومات الجيومكانية ومجموعة من الخرائط ذات المقاسات المختلفة ومتعددة الاستعمالات ، وتحرص على المشاركة في كل عام لاطلاع زوار المعرض على أهم المشاريع والأعمال المساحية ومنها مشروع الشبكة الجيوديسية الوطنية الرأسية لمحطات الرصد المستمر باستخدام الأقمار الصناعية، ومشروع الشبكة الوطنية للجاذبية الأرضية، ومشروع التغطية الوطنية لإنتاج الخرائط الطبوغرافية بمقياس رسم (25.000:1) لكامل أراضي المملكة والذي تعمل الهيئة على تنفيذه حالياً لإنتاج أحد عشر ألفاً وخمسمائة وثلاثة (١١٥٠٣) خارطة أساس تدعم كافة القطاعات الحكومية والقطاع الخاص لتنفيذ خططها وأعمالها وعمل الدراسات اللازمة في صنع واتخاذ القرار ، اضافة لعدد من المشاريع الداعمة مثل مشروع إنتاج الصور الجوية المصححة التاريخية للمملكة، ومشروع الغطاء النباتي واستخدامات الأرضي، ومشروع جمع الأسماء الجغرافية وتوثيقها بالمملكة ، كما تعرض على الزوار ما تم تنفيذه من مشاريع المسح البحري (الهيدروغرافي) على ساحل البحر الأحمر والخليج العربي من مسح بحري وإنتاج للخرائط البحرية والخرائط الملاحية بنوعيها الورقي والإلكتروني والتي استخدمت فيها تقنية الليدار لعمليات المسح البحري للمياه الضحلة ومحطات قياس المد والجزر، وما يتصل بذلك من نظم معلومات جغرافية، وأهم المنتجات الرقمية والورقية والخدمات التي تقدمها الهيئة للقطاع الحكومي والقطاع الخاص .

كما يُعرف جناح الهيئة زوار المعرض ببرنامج رومنة الأسماء الجغرافية وطريقة استخدامه للمواصفات العالمية في توحيد الأسماء الجغرافية العربية وتحويلها وفق النظام العربي الموحد للرومنة إلى حروف لاتينية معتمدة للخرائط وكافة الاستعمالات كما تقدم الهيئةً المنتجات الورقية من خرائط وخلافه لزوار المعرض كهدايا تذكارية .

وتحرص الهيئة دائماً من خلال رؤيتها المستقبلية لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية المتوافقة مع رؤية المملكة 2030 إلى تنظيم القطاع في المملكة ليتواكب ذلك مع أفضل الممارسات العالمية وليكون داعمًا للأمن الوطني والاقتصاد والتنمية .​

القائمة الفرعية