مشاركة الهيئة العامة للمساحة بالملتقى الثالث عشر لنظم المعلومات الجغرافية
٥ شعبان ١٤٤٠
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز امير المنطقة الشرقية نظمت جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للمساحة الملتقى الثالث عشر لنظم المعلومات الجغرافية بالمملكة العربية السعودية لعام 2019م، والذي شاركت فيه الهيئة بمعرض يعرف زوار الملتقى بمنتجاتها وخدماتها في مجال المساحة والمعلومات الجيومكانية.
وأوضح المتحدث الرئيسي بالملتقى معالي الدكتور عبد العزيز بن ابراهيم الصعب رئيس الهيئة العامة للمساحة الرؤية المستقبلية لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية والحاجة إلى وجود جهة تنظيمية ورقابية وإشرافية على قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية في المملكة، والتي تعمل من خلالها على توجيه وترشيد مسيرة الاسراع في التحول الرقمي بهدف حوكمة وتطوير البنية التحتية للقطاع بمنصة جيومكانية وطنية. وبناء القدرات الوطنية في قطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية. وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل، ودعم التوعية المجتمعية وتطوير الموارد البشرية الوطنية. هذه الجهود المستمرة أثمرت عن إنجاز عدة مشاريع، منها:
مشروع المرجع الوطني، والشبكات الجيوديسية الوطنية, ومشروع محطات الرصد المستمر لتحديد المواقع ومشروع التغطية الوطنية لإنتاج الخرائط الطبوغرافية بمقياس الرسم من 25.000:1 ومشروع إنتاج الصور الجوية المصححة التاريخية للمملكة ومشروع الغطاء النباتي واستخدامات الأراضي ومشروع جمع الأسماء الجغرافية للمملكة  ومشروعات المسح البحري (الهيدروغرافي)  وما تم تنفيذه على ساحل البحر الأحمر والخليج العربي من مسح بحري وإنتاج للخرائط البحرية والخرائط الملاحية بنوعيها الورقي والإلكتروني حيث استخدمت فيها تقنية الليدار لعمليات المسح البحري للمياه الضحلة ومحطات قياس المد والجزر، وما يتصل بذلك من نظم معلومات جغرافية, كما تعرف الزوار على ابرز المنتجات الرقمية والورقية والخدمات التي تقدمها الهيئة للقطاع الحكومي والقطاع الخاص.

وعرض معرض الهيئة المصاحب لزوار الملتقى برنامج رومنة الأسماء الجغرافية وطريقة استخدامه للمواصفات العالمية في توحيد الأسماء الجغرافية العربية وتحويلها وفق النظام العربي الموحد للرومنة إلى حروف لاتينية معتمدة للخرائط والاستعمالات الاخرى, كما تقدم الهيئة المنتجات الورقية من خرائط وخلافه لزوار المعرض كهدايا تذكارية.

وما تٌحقق من إنجازات وطنية مهمة لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية ​في توحيد جهود الجهات الحكومية المعنية بأنظمة المعلومات الجغرافية بالمملكة بالتعاون مع اللجنة التنفيذية (تيسير) في تشكيل لجنة معنية بإطلاق المركز الجيومكاني الوطني برئاسة معالي رئيس الهيئة العامة للمساحة وعضوية الشركاء الرئيسين في القطاع، تكون مهامها حوكمة البيانات الجيومكانية, وإتمام الأعمال الفنية المرتبطة بجمع ونشر البيانات الجيومكانية على المنصة الوطنية واتاحتها للمستفيدين.

كما شاركت الهيئة بورقة عمل عن المركز الجيومكاني الوطني وورقة عمل عن تكامل البيانات الجيومكانية للجهات الحكومية على المنصة الوطنية وورشة عمل عن ما تم تحقيقه من أعمال لإطلاق المركز الجيومكاني وجمع ونشر البيانات الجيومكانية على المنصة الوطنية.
وأن الهيئة تسعى دائماً من خلال رؤيتها المستقبلية لقطاع المساحة والمعلومات الجيومكانية إلى تنظيم القطاع مما يساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 ويتواكب مع أفضل الممارسات العالمية ويكون داعمًا للأمن الوطني والاقتصاد والتنمية.

القائمة الفرعية